تشخيص الغدة الدرقية باليود المشع
2010-09-29 08:21:37

اليود المشع، أو اليود-123 أو اليود-124، هو نظير مشع يستخدم في تشخيص أو دراسة أو إختبار أو فحص وظيفة الغدة الدرقية وذلك بقياس كمية اليود المشع التي تمتصها الغدة الدرقية في فترة زمنية محددة.

يطلب من المريض تناول سائلاً أو كبسولةً تحتوي على اليود المشع. بعد ذلك ومن قبل جهات متخصصة كأقسام الطب النووي في المستشفيات وبعد ساعات معينة يتم فحص أو تشخيص الغدة الدرقية بقياس كمية اليود المشع فيها بوضع مسبار جهاز الكشف عن الإشعاع على عنق المريض المستلقي على لوحة لمدة نصف ساعة.

قبل عملية الفحص والتشخيص وتناول اليود المشع، يُطلب من المريض التوقف عن تناول بعض الأدوية التي تتعارض مع عملية التشخيص لأنها تعطي نتائج غير صحيحة. تلك الأدوية هي الباربيتيوريت والإستروجين والليثيوم والفينوتيازين ومحفزات ومثبطات الغدة الدرقية ومضادات الهيستامين والكورتيكوستيرويد والنيترات والمحاليل المشبعة بيوديد البوتاسيوم.

أيضاً، قبل عملية الفحص والتشخيص وتناول اليود المشع، يجب على الطبيب أو المتخصص في مجال الطب النووي من طرح بعض الأسئلة على المريض. على سبيل المثال، هل تعاني من الإسهال؟ لأن الإسهال يقلل من امتصاص اليود المشع، هل أجريت أي اختبارات اُستخدمت فيها اليود خلال أسبوعين مضت؟، وماهي الأطعمة التي تتناولها؟ وذلك لتقدير كمية اليود التي تدخل جسم المريض من خلال هذه الأطعمة.

عملية التشخيص باليود المشع عملية مريحة وبسيطة. وفي إمكان المريض تناول وجباته الإعتيادية اليومية بعد الإنتهاء من عملية التشخيص.

تجرى عملية التشخيص باليود المشع لتقييم وظيفة الغدة الدرقية، وتجرى أيضاً عندما تعطي اختبارات الدم لتقييم وظيفة الغدة الدرقية نتائج غير واضحة. فزيادة معدل هرموني الغدة الدرقية في الدم، تي3 (تراي أيودو الثايرونين) وتي4 (تيترا أيودو الثايرونين أو الثايروكسين)، يعني الإصابة بإلتهاب الغدة الدرقية المبكر المعروف بالهاشيموتز، أو الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية،أو الإصابة بتضخم الغدة الدرقية. أما النقص في معدل هرموني الغدة الدرقية في الدم يعني الإصابة بإنخفاض نشاط الغدة الدرقية أو الإصابة بفرط كاذب في نشاط الغدة الدرقية أو الإصابة بإلتهاب حاد في الغدة الدرقية أو الإصابة بضمور الغدة الدرقية.

كمية النشاط الإشعاعي لليود المشع صغيرة جداً، أي أنه ليست هناك أي آثار جانبية تذكر. وكمية اليود المشع المستخدمة في التشخيص تكون أقل من كمية اليود في الوجبات اليومية، ومع ذلك، فإن التشخيص باليود المشع لا يُستخدم مع المرأة الحامل أو المرضعة وأيضاً لا يُستخدم مع من يعانون من الحساسية ضد الأطعمة المحتوية على اليود كالمحار مثلاً، يترك اليود المشع جسم المريض عن طريق البول، لهذا، فعلى المريض أخذ احتياطات خاصة. مثلاً، الاستحمام بماء متدفق بعد كل تبول خلال يومين من إنتهاء عملية التشخيص.

اليود المشع وتطبيقاته التشخيصية المختلفة:

(1)اليود-122 هو نظير مشع طبي فترة نصف عمره 3.6 دقيقة، يستخدم في دراسة سريان الدم في المخ.

(2)اليود-123 هو نظير مشع طبي فترة نصف عمره 13.1 ساعة، يستخدم في تصوير الغدة الدرقية والمخ والكليتين والقلب وفي دراسة سريان الدم في المخ وفي المرض العصبي المعروف بمرض الزهايمر.

 

 

(3)اليود-124 هو نظير مشع طبي فترة نصف عمره 4.17 يوم، يستخدم في تصوير الغدة الدرقية.

(4)اليود-125 هو نظير مشع طبي فترة نصف عمره 59.9 يوم، يستخدم في الكشف عن هشاشة العظام وفي التصوير التشخيصي وفي اقتفاء أثر الأدوية والمخدرات في الجسم وفي الترقيم وفي تصوير الأورام وفي تخطيط المستقبلات في المخ.

(5)اليود-131 هو نظير مشع طبي فترة نصف عمره 8.04 يوم، يستخدم في ترقيم الأجسام المضادة وفي دراسة كيمياء المخ عند الأمراض العقلية وفي التصوير التشخيصي وفي قياس الجرعات الخلوية وفي تحديد موضع الإلتهاب في نخاع العظام وفي الترقيم وفي تحديد الأضرار المتنقلة في الجسم.

اليود-132 هو نظير مشع طبي فترة نصف عمره 2.28 ساعة، يستخدم في تخطيط حدود أورام المخ بدقة قبل إجراء العملية الجراحية.

 

للباحثة حنان علي بن الأشهر

مركز البحوث النووية



rss